التخطي إلى المحتوى
لجنة الأداء الإعلامي تكشف أسماء الفضائيات ” المخالفة” في متابعة الانتخابات

عقدت لجنة تقييم الدعاية الإعلامية والإعلانية للانتخابات البرلمانية 2015 مؤتمراً صحفياً، السبت، للإعلان عن ما قامت به من متابعة ورصد للتغطية الإعلامية والإعلانية للمرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية، كما أعلنت أيضاً عن الإجراءات التي تم اتخاذها منذ قرار تشكيلها من يوم 29 سبتمبر 2015 موعداً لبدء الدعاية الانتخابية .

ولاحظت اللجنة أن هناك بعض الفضائيات الخاصة التي اخترقت تلك المواعيد وباشرت الدعاية مبكراً وحصلت لجنة المتابعة على موافقة اللجنة العليا للانتخابات ببدء أعمال الرصد والمتابعة اعتباراً من 20 سبتمبر، وقد تم رصد المخالفات من جانب سبع فضائيات خاصة، تم تضمينها التقرير الأول خلال الفترة من 20- 29 سبتمبر وهي قنوات الفراعين، العاصمة، صدى البلد، الحياة، دريم، موجة كوميدي، سي بي سي.

وبعد أن قامت اللجنة العليا للانتخابات بتوجيه إنذارات للقنوات المخالفة لاحظت لجنة الرصد والمتابعة تناقص عدد المخالفات من معظم القنوات، وبدأت قنوات خاصة عديدة التواصل مع اللجنة للاستفسار عن جوانب التغطية وتجنب المخالفات المحتملة قبل وقوعها مما سيتوجب توجيه الشكر لتلك القنوات وقياداتها ومنها على سبيل المثال: صدى البلد، سي بي سي، المحور، دريم.

وفي هذا الإطار تشيد لجنة الرصد بحرفية ومهنية قنوات وإذاعات اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري، ورغم محدودية ما صدر عنهم من مخالفات إلا أنهم كانوا يبادرون بالاعتذار والتصويب عن ذلك في البرامج والنشرات الإخبارية، فالهدف من عمل اللجنة هو ترشيد الأداء وليس تصيد الأخطاء.

كما تنوه اللجنة أن المخالفات لم تكن تحدث من القناة ككل وإنما من برامج معينة ومن جانب مقدمي برامج بعينهم، وكانت الأخطاء تحدث من جانب هؤلاء بشكل متكرر.

وجاءت أبرز القنوات المخالفة على النحو التالي:الفراعين 31 مخالفة ،العاصمة 18 مخالفة، الحياة (1، 2) 12 مخالفة وصدى البلد 11 مخالفة، سي بي سي 10 مخالفات، المحور 8 مخالفات، دريم 8 مخالفاتontv 7 مخالفات والتليفزيون المصري 2 مخالفة .

وكانت أبرز الانتهاكات في القنوات المخالفة هي على النحو التالي تنازلياً: التعرض لمرشحين آخرين أو المساس بسمعتهم، أو انتهاك حياتهم الخاصة بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أو تناول ما من شأنه زعزعة ثقة المواطن في العملية الانتخابية أو عرقلة إتمامها.

وعدم الالتزام بالحيدة والمساواة في التغطية الإعلامية بين الأحزاب أو المرشحين المستقلين، وعدم إتاحة فترات متساوية في زمن البث وتوقيته لعرض برامج وأفكار المرشحين.

وعدم التمييز بين المادة الإعلانية والمادة التحريرية، وظهور إعلاميين مترشحين في هيئة مقدمي برامج أو ضيوف، وهناك بعض القنوات قامت بعدم استكمال تلك البرامج التزاماً منها بقرارات اللجنة.

وعن تطبيق عقوبات على تلك المخالفات قال د. حسن عماد مكاوي رئيس اللجنة أن دور اللجنة الفعلي هو المتابعة والرصد لتلك المخالفات وإعداد تقرير بها ورفع تلك التقارير للجنة العليا للانتخابات التي تحدد طبيعة العقاب وتوقيته.

وأكد مكاوي أن اللجنة تعمل في إطار من الحيادية والموضوعية وهدفها هو ترشيد الأداء الإعلامي وليس تصيد الأخطاء.

و اقتراح لجنة الاداء مجموعة من المبادئ التي تحكم عمل اللجنة ومعايير التغطية الإعلامية والإعلانية وآليات عمل اللجنة في الرصد والمتابعة للإعلام المصري المرئي والمسموع الرسمي والخاص واعتماد تلك المعايير من اللجنة العليا للانتخابات، وقد تم إرسال قائمة المبادئ والمعايير لجميع المحطات الإذاعية والقنوات التليفزيونية الرسمية والخاصة للعمل بها قبل الشروع في المتابعة والرصد الفعلي للدعاية.

وقامت اللجنة بالتواصل المباشر مع كافة وسائل الإعلام التي رغبت في الاستفسار عن بعض قضايا الأداء الإعلامي والإعلاني قبل البث، وفي هذا الإطار أجرت اللجنة ما يزيد على 65 لقاء على مدار أيام المتابعة والرصد مابين لقاء تليفزيوني وإذاعي وصحفي وذلك لتوضيح آليات عمل اللجنة وملخص تقاريرها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status