التخطي إلى المحتوى
2016 يوم الأرض يحتفل جوجل بذكري 2016 يوم الأرض العالمي 22 أبريل/نيسان 2016 شركة أبل تدعم وشركة أبل تتبرع بالعائدات للصندوق العالمي للطبيعة عبر شراء تطبيقاتها

2016 يوم الأرض يحتفل جوجل بذكري 2016 يوم الأرض العالمي 22 أبريل/نيسان 2016 شركة أبل تدعم وشركة أبل تتبرع بالعائدات للصندوق العالمي للطبيعة عبر شراء تطبيقاتها

فكما عودنا محرك البحث الأكبر فى العالم جوجل بان يقوم بتغير اللوجو الخاص به على صفحته الرئيسية للبحث على الدوم إلي صورة لأحد العلماء أو الاحتفالات العالمية والشخصيات البارزة فى التاريخ, فاليوم يقوم أيضا بتغيير اللوجو الخاص به إلي يوم الارض, حيث يقوم محرك البحث الشهر جوجل بالإحتفال بيوم الأرض العالمي والذى يوافق 22 من شهر إبريل من كل عام.

ولكن قبل أن نعرف لكم عن ما هو يوم الأرض العالمي وسبب الاحتفال به ننشر لكم أهم الاخبار المتعلقة بهذه المناسبة اليوم, حيث قامت شركة أبل بإطلاقها لحملة جديدة تحمل اسم Apps for Earth وهذه الحملة تهدف إلي أن يتم المساعدة بإحداث فرق على كوكب الأرض بدون بذل مجهود كبير, وذلك سيكون من اليوم وحتي يوم الأحد الموافق 24 أبريل بانه اذا قمت بشراء أي من الـ 27 تطبيق المخصصة من قبل شركة أبل لهذا الحدث الهام فإن العائدات كلها سوف تذهب إلي الصندوق العالمي للطبيعة.

2016 يوم الأرض يحتفل جوجل بذكري يوم الأرض العالمي 22 أبريل/نيسان 2016 وشركة أبل تدعم وشركة أبل تتبرع بالعائدات للصندوق العالمي للطبيعة عبر شراء تطبيقاتهاونجد بان ما يقوم بتمييز هذه الحملة بأنها سوف تقوم بشكل خاص بدعم أفكار المحافظة على الغابات والمحيطات, وذلك لأن 80% من الأنواع التى توجد على الأرض تعيش فى الغابات, وبما أن الغابات مهددة وتتناقص مساحتهابشكل كبير جدا وهائل فبالتالي تكون هذه الانواع معرضة للخطر, ويشعر الصندوق العالمي للطبيعة بالقلق أيضا مع النظم الإيكولوجية فى المحيطات ويهدف إلي ان يقوم بحماية حمايتها.

والآن لنتعرف عن ما هو يوم الأرض ولمذا يتم الإحتفال به ؟

فبعد تزايد الإهتمام العالمي بالبيئة, وفى محاولة لكي يتم الحد من التلوث ومن تدمير البيئة اللذين يقوموا بتهديد مستقبل البشرية, فقد تم الإعلان على أن يقوم يوم 22 ابريل/نيسان من كل عام بأن يتم تخصيصه للقيام بنشاطات البيئة حتي يتم لف الإنتباه إلي كافة المشاكل المتواجدة فى البيئة التى تعاني منها الكرة الأرضية, وذلك يهدف إلي معالجة كل أسباب ونتائج هذه المشاكل, وقد تم إطلاق اسما لهذا اليوم ألا وهو يوم الأرض العالمي.

فيوم الأرض العالمي هو ذلك اليوم الذى قامت معظم الدول فى العالم بالإتفاق عليه لكي يقوموا بالنظر فى كل مشاكل الكرة الأرضية التى تقوم بحملنا على ظهرها , وفى بطنها وقد جاء ذلك كنتيجة لتطور الوعي البيئي العالمي وتم الإحتفال بيوم الارض العالمي لأول مرة فى عام 1970 حيث قد قام صاحب الفكرة السناتور جاي لورد نيلسون بالإشادة عن الهدف من مناسبة يوم الأرض وهو أن يتم جذب اهتمام الرأي العام لأعمية البيئة وأن يتم الحفاز عليها, وأن يتم إبراز قضيه البيئة كإحدي القضايا الأساسية فى العالم, بالفعل قد نجح هذا حيث قد أصبح يوم الارض العالمي هو الفرصة التى اعطيت للشعوب لكي يقوم القادة السياسيون بالإهتمام بقضية البيئة.

ولقد حقق يوم الأرض العالمي ما كنت أرجوه منه, حيث قد كان الهدف أن يتم إثبات وجود القلق العميق لدي البلد ككل على البيئة ويكون من الضخامة حيث يحدث هذه على الساحة السياسية , وقد كان ذلك رهان غير مضمون بالنسبة للنتائج , ولكنه قد نجح !.

غوغل يحتفي بذكري يوم الأرض العالمي 22 أبريل/نيسان 2016 وشركة أبل تدعم وشركة أبل تتبرع بالعائدات للصندوق العالمي للطبيعة عبر شراء تطبيقاتها

2016 يوم الأرض

حيث نجد بان حوالي 20 مليون شخص قاموا بالمشاركة فى تظاهرة سلمية فى كافة أنحاء البلد وقامت عشرة آلاف مدرسة ابتدائية وثانوية بالمشاركة فى النشاط وأيضا ألف جامعة وألف مجتمع سكاني محلي, وقدكان ذلك هو الحدث الملفت الذى قد أصبح يطلق عليه يوم الأرض العالمي.

2016 يوم الأرض يحتفل جوجل بذكري يوم الأرض العالمي 22 أبريل/نيسان 2016 وشركة أبل تدعم وشركة أبل تتبرع بالعائدات للصندوق العالمي للطبيعة عبر شراء تطبيقاتهاوأخيرا فإن مراعاة الفرد لكي يقوم بالمحافظة على صحة البيئة من خلال ممارسته اليومية التى تقوم بتشكيل إعترافا منه بأحقية الكثيرين الآخرين الذين يقوموا بمشاركة هذه الحياة على هذا الكوكب.

كما أن اتباعه لنهجا حياتيا تكون من أولوياته أن يتم الحفاظ على البيئة , فسوف يهم بالتخفيف من الأضرار التى قامت بالإرتباط بالعديد من الأنشطة البشرية التى أثقلت كاهل كوكب الأرض بمخاطرها.

ولكن هل بالفعل تكفي ساعة واحدة لكي يتم حماية الأرض ؟؟

فقد تم الإتفاق عالميا على أن يكون الثامن والعشرين من آذار من كل عام هو يوما يقوم فيها سكان الأرض فى خلال ساعة واحدة , يتم فيها إطفاء الأضواء فى العديد من الأماكن كالمنازل والمؤسسات الحكومية والخاصة والشوارع , وفى الميادين لكي يتم الحفاظ على البيئة وان يتم توفير الطاقة وزيادة وعي الناس بمخاطر ثلوث الجو وخاصة بمليارات الأطنان من غازاات ثاني أكسيد الكربون والميثان ومبركبات الكربون والفلور والكلور , حيث نجد بان الولايات المتحدة وحدها تسهم فى إنبعاث المليار طن من هذه الغازات وذلك عبر مصانعها وسياراتها وبمختلف أوجة الأنشطة الإنسانية فيها.

وعلى كل العالم بأن يتذكر بأن فى هذا اليوم يوم الأرض العالمي وفي كل يوم بأن جليد القطبين يقوم بالإزدياد فى الذوبان عاما بعد عام, وذلك بسبب إرتفاع حرارة الأرض , حيث يقوم بإنذار العالم بكوارث طبيعية تقوم بتهديد الحياة على كوكب الأرض والذى يقوم أهله نفسهم بتدميره , وهذه الساعة نجدها تأتي لكي يتم التقلق من خطر الإنبعاثات الغازية.

وما يهمنا على أية حال فى هذا المجال هو تأثير ظاهرة الإنحباس الحراري التى تنتج عن هذه الإنبعاثات الهائلة إلي طبة الجو التى تحيط بكوكب الأرض , وبشكل خاصة بتأثيرها على البلدان والبيئة العربية بالتحديد.

وذلك لأن هذا العالم يدرك تماما بأن قضية البيئة قد أصبحت مسألة من المفترض بأن يتم التعامل معها بأكبر قدر من الجدية , وأن يتم العمل بوضعها على رأس الإهتمامات الدولية , حيث قد تبين بان التنمية المتسارعة والتى قد قام العالم بالسعي إليها فى العقود السابقة قبل التسعينات تقوم بحمل المخاطرة الأكيدة التى من الممكن بان تتسبب فى تدمير حياتنا على كوكبنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status