التخطي إلى المحتوى
السودان تطالب حلايب وشلاتين على الخريطه ورد الحكومة المصرية

السودان تطالب حلايب وشلاتين على الخريطه من الحكومة المصرية، حيث بعد الأزمة التي دارت مؤخرًا بسبب اعتراف الحكومة المصرية بأن جزيرتي تيران وصنافير من حق المملكة العربية السعودية وليس من حق مصر، بدأت تطل علينا أزمة جديدة تتمثل في منطقة حلايب وشلاتين.

وكانت أزمة جزيرتي صنافير وتيران مازالت مستمرة وربما يطول الحديث بها، ولذا تستغل السودان الحدث لتطالب مصر والحكومة المصرية بإعطائها حقها في منطقة حلايب وشلاتين.

حلايب وشلاتين السودان تسعى لضم حلايب وشلاتين لها بكل الطرق الممكنة إلا أن الجانب المصري يؤكد أحقية جمهورية مصر العربية بالمنطقة ويؤكد بشكل كبير ومستمر على عدم تفريط مصر في حقها في حلايب وشلاتين وهذا ما سيحقق فشل السودان في مطلبها.

المسئولون في السودان يحاولون بكل السبل التواصل مع المسئولون في مصر من أجل التشاور والتفاوض والتنازل من قبل مصر للسودان عن منطقة حلايب وشلاتين وذلك على نهج ما اتبعته مصر مع نظيرتها المملكة العربية السعودية في إعطائها جزيرتي صنافير وتيران.

العمل على التواصل من خلال التحكيم الدولي، حل تفكر فيه السودان بعد إصرار المسئولون في مصر على عدم التنازل عن منطقة حلايب وشلاتين.

جمهورية مصر العربية لجئت من قبل إلى التحكيم الدولي للمساعدة في استرداد طابا وهذا ما يدفع السودان للجوء للتحكيم الدولي الذي يعتد به في مثل هذه النزاعات بين الدول.

الخبراء السياسيون يؤيدون الوصول إلى حل بمنتهى الهدوء ودون الاستمرار في النزاعات والصراعات بين مصر والسودان.

وبعد اعتراف السعودية  بملكية مصر لمنطقة حلايب وشلاتين وتحديد اعتراف السفير السعودي بمصر أحمد عبد العزيز قطان، اندلعت موجة تصريحات غاضبة في دولة السودان من تصريح السفير السعودي بجمهورية مصر العربية.

وقد وصفها المحللون السياسيون بالسودان بأنه أصبح غير محايد وهذا لم تعرفه السودان عن المملكة العربية السعودية من قبل حيث لم تتدخل فيما يتعلق بالأمور الداخلية لدولة السودان وتلتزم الحياد دائما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status