التخطي إلى المحتوى
الكنيسة الأرثوذكسية: إن الكنيسة تتابع حادث اختطاف الراهب غبريال الأنطوني في جنوب السودان

نبأ مصر الكنيسة الأرثوذكسية: إن الكنيسة تتابع حادث اختطاف الراهب غبريال الأنطوني في جنوب السودان.

قال القس بولس حليم المتحدث الرسمي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن الكنيسة تتابع حادث اختطاف الراهب غبريال الأنطوني في جنوب السودان، وتتواصل بشكل مستمر مع الكنيسة الأرثوذكسية بالسودان، التي تُطلعهم على تطورات الوضع لحظة بلحظة.

وأكد «حليم»، في تصريحات لـ«نبأ مصر »، أن الراهب المختطف مصري الجنسية، وأن الأنبا ايليا أسقف الخرطوم وجنوب السودان يتابع الوضع هناك عن كثب مع الجهات المسؤولة.

وأعلن أحد الخدام بكنيسة السيدة العذراء مريم بنيالا، التابعة لإيبارشية الخرطوم وجنوب السودان‬‎، التابعة للكنيسة الأرثوذكسية المصرية، أن مسلحين اختطفوا الراهب غبريال الأنطوني، راعي الكنيسة.

وأوضح لـ«نبأ مصر »، التي تواصلت معه عبر «فيسبوك»، أن الراهب من مواليد 1971، وهو متواجد في نيالا منذ دخوله الرهبنة.

وقال فادي يوسف مؤسس ائتلاف أقباط مصر، إن استغاثة وردت له من مواطنين بالسودان، حول اختطاف الراهب.

ونشرت مواقع قبطية نقلًا عن صحف سودانية، إن 3 مسلحين يستقلون عربة اختطفوا الراهب أثناء زيارته لمرزعة الدواجن الخاصة بأخيه الواقعة على طريق نيالا الفاشر شمال مدينة نيالا.

ورُسم الراهب بدير القديس الأنبا أنطونيوس والأنبا موسى الأسود بالسودان، التابع للكنيسة المصرية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status