التخطي إلى المحتوى
من هو نزار قباني .. أشعار نزار قباني اليوم بمناسبة مولدة يحتفل بها في الدورة الثانية لليوم العربي للشعر

نبأ مصر – أشعار نزار قباني اليوم بمناسبة مولدة يحتفل بها في الدورة الثانية لليوم العربي للشعر ، محل الميلاد: حي مئذنة الشحم ..أحد أحياء دمشق القديمة الأسرة: أسرة قباني من الأسر الدمشقية العريقة .. ومن أبرز أفرادها أبو خليل القباني ، مؤسس المسرح العربي في القرن الماضي ، وجدّ نزار .. أما والده توفيق قباني فتقول كتب التاريخ إنه كان من رجالات الثورة السورية الأماجد ، وكان من ميسوري الحال يعمل في التجارة وله محل معروف ، وكان نزار يساعده في عملية البيع عندما كان في صباه .. أنجب توفيق قباني ستة أبناء .. نزار ، رشيد ، هدباء ، معتز ، صباح  ووصال التي ماتت في ريعان شبابها أما صباح فهو ما زال حياً .. وكان يُشغل منصب مدير الإذاعة السورية .
المؤهلات الدراسية والمناصب.

حصل على البكالوريا من مدرسة الكلية العلمية الوطنية بدمشق ، ثم التحق بكلية الحقوق بالجامعة السورية وتخرّج فيها عام 1945 عمل فور تخرجه بالسلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السورية ، وتنقل في سفاراتها بين مدن عديدة ، خاصة القاهرة ولندن وبيروت ومدريد ، وبعد إتمام الوحدة بين مصر وسوريا عام 1959 ، تم تعيينه سكرتيراً ثانياً للجمهورية المتحدة في سفارتها بالصين .

وظل نزار متمسكاً بعمله الدبلوماسي حتى استقال منه عام 1966  طالب رجال الدين في سوريا بطرده من الخارجية وفصله من العمل الدبلوماسي في منتصف الخمسينات ، بعد نشر قصيدة الشهيرة ” خبز وحشيش وقمر ” التي أثارت ضده عاصفة شديدة وصلت إلى البرلمان .

كان يتقن اللغة الإنجليزية ، خاصة وأنه تعلّم تلك اللغة على أصولها ، عندما عمل سفيراً لسوريا في لندن بين عامي 1952- 1955.
الحالة الاجتماعية:

تزوّج مرتين .. الأولى من سورية تدعى ” زهرة ” وانجب منها ” هدباء ” وتوفيق ” وزهراء.

وقد توفي توفيق بمرض القلب وعمره 17 سنة ، وكان طالباً بكلية الطب جامعة القاهرة .. ورثاه نزار بقصيدة شهيرة عنوانها ” الأمير الخرافي توفيق قباني ” وأوصى نزار بأن يدفن بجواره بعد موته .وأما ابنته هدباء فهي متزوجة الآن من طبيب في إحدى بلدان الخليج .

والمرة الثانية من ” بلقيس الراوي ، العراقية .. التي قُتلت في انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982 ، وترك رحيلها أثراً نفسياً سيئاً عند نزار ورثاها بقصيدة شهيرة تحمل اسمها ، حمّل الوطن العربي كله مسؤولية قتلها ..

ولنزار من بلقيس ولد اسمه عُمر وبنت اسمها زينب . وبعد وفاة بلقيس رفض نزار أن يتزوج .

وعاش سنوات حياته الأخيرة في شقة بالعاصمة الإنجليزية وحيداً .
قصته مع الشعر:

بدأ نزار يكتب الشعر وعمره 16 سنة ، وأصدر أول دواوينه  ” قالت لي السمراء ”  عام 1944 وكان طالبا بكلية الحقوق ، وطبعه على نفقته الخاصة.

له عدد كبير من دواوين الشعر ، تصل إلى 35 ديواناً ، كتبها على مدار ما يزيد على نصف قرن أهمها ” طفولة نهد ، الرسم بالكلمات ، قصائد ، سامبا ، أنت لي “.

لنزار عدد كبير من الكتب النثرية أهمها : ” قصتي مع الشعر ، ما هو الشعر ، 100 رسالة حب “.

أسس دار نشر لأعماله في بيروت تحمل اسم ” منشورات نزار قباني “.
أمير الشعر الغنائي:

على مدى 40 عاماً كان المطربون الكبار يتسابقون للحصول على قصائد نزار .

وإليكم القائمة كاملة طبقاً للترتيب التاريخي:

– أم كلثوم : غنت له أغنيتين : أصبح عندي الآن بندقية ، رسالة عاجلة إليك .. من ألحان عبد الوهاب .

– عبد الحليم أغنيتين أيضاً هما : رسالة من تحت الماء ، وقارئة الفنجان من ألحان محمد الموجي.

– نجاة : 4 أغان أيضاً ، ماذا أقول له ، كم أهواك ، أسألك الرحيلا .. والقصائد الأربع لحنها عبد الوهاب .

– فايزة أحمد : قصيدة واحدة هي : رسالة من امرأة ” من ألحان محمد سلطان .

– فيروز : غنت له ” وشاية ” لا تسألوني ما اسمه حبيبي ” من ألحان عاصي رحباني .

– ماجدة الرومي : 3 قصائد هي : بيروت يا ست الدنيا ، مع الجريدة وهما من ألحان د. جمال سلامه .. ثم  ” كلمات ” من ألحان الملحن اللبناني إحسان المنذر .

– كاظم الساهر : 4 قصائد : ” إني خيّرتك فاختاري ، زيديني عشقاً ، علّمني حبك ، مدرسة الحب .. وكلها من الحان كاظم الساهر .

– أصالة : غنت له قصيدة ” إغضب ” التي لحنها حلمي بكر .

– وبذلك يكون المجموع : 20 قصيدة ، غناها 8 مطربين ومطربات .
صدامات ومعارك:
كانت  حياة نزار مليئة بالصدمات والمعارك ، أما الصدمات فأهمها:

نزار قباني  – وفاة شقيقته الصغرى : وصال ، وهي ما زالت في ريعان شبابها بمرض القلب .

نزار قباني  – وفاة أمه التي كان يعشقها .. كان هو طفلها المدلّل وكانت هي كل النساء عنده .

نزار قباني  – وفاة ابنه توفيق من زوجته الأولى .. كان طالباً في كلية الطب بجامعة القاهرة .. وأصيب بمرض القلب وسافر به والده إلى لندن وطاف به أكبر المستشفيات وأشهر العيادات.. ولكن قضاء الله نفذ وكان توفيق لم يتجاوز 17 عاماً.

– مقتل زوجته : بلقيس الراوي ” العراقية في حادث انفجار السفارة العراقية ببيروت عام 1982.

– نكسة 1967 .. أحدثت شرخاً في نفسه ، وكانت حداً فاصلاً في حياته ، جعله يخرج من مخدع المرأة إلى ميدان  السياسة.

أما عن المعارك فيمكننا أن نقول ، انه منذ دخل نزار مملكة الشعر بديوانه الأول ” قالت لي السمراء ” عام 1944 ، وحياته أصبحت معركة دائمة أما عن أبرز المعارك التي خاضها وبمعنى أصح الحملات التي شنها المعارضون ضده:

– معركة قصيدة ” خبز وحشيش وقمر ” التي أثارت رجال الدين في سوريا ضده ، وطالبوا بطرده من السلك الدبلوماسي ، وانتقلت المعركة إلى البرلمان السوري وكان أول شاعر تناقش قصائده في البرلمان.

– معركة ” هوامش على دفتر النكسة ” .. فقد أثارت القصيدة عاصفة شديدة في العالم العربي ، وأحدثت جدلاً كبيراً بين المثقفين .. ولعنف القصيدة صدر قرار بمنع إذاعة أغاني نزار وأشعاره في الإذاعة والتلفزيون.

– في عام 1990 صدر قرار من وزارة التعليم المصرية بحذف قصيدته ” عند الجدار ” من مناهج الدراسة بالصف الأول الإعدادي لما تتضمنه من معاني غير لائقة .. وقد أثار القرار ضجة في حينها واعترض عليه كثير من الشعراء في مقدمتهم محمد إبراهيم أبو سنة ..

– المعركة الكبيرة التي خاضها ضد الشاعر الكبير ” أدونيس ” في أوائل السبعينات ، قصة الخلاف تعود إلى حوار مع نزار أجراه ، منير العكش ، الصحفي اللبناني ونشره في مجلة مواقف التي يشرف عليها أدونيس .  ثم عاد نزار ونشر الحوار في كتيب دون أن يذكر اسم المجلة التي نشرت الحوار … فكتب أدونيس مقالاً عنيفاً يهاجم فيه نزار الذي رد بمقال أعنف.

وتطورت المعركة حتى كادت تصل إلى المحاكم لولا تدخل أصدقاء الطرفين بالمصالحة.

– عام 1990 أقام دعوى قضائية ضد إحدى دور النشر الكبرى في مصر ، لأن الدار أصدرت كتابه ” فتافيت شاعر ” متضمناً هجوماً حاداً على نزار على لسان الناقد اللبناني جهاد فاضل .. وطالب نزار بـ 100 ألف جنيه كتعويض وتم الصلح بعد محاولات مستميتة.
آخر العمر:

– بعد مقتل بلقيس ترك نزار بيروت وتنقل في باريس وجنيف حتى استقر به المقام في لندن التي قضى بها الأعوام الخمسة عشر الأخيرة من حياته.

– ومن لندن كان نزار يكتب أشعاره ويثير المعارك والجدل ..خاصة قصائده السياسة خلال فترة التسعينات مثل : متى يعلنون وفاة العرب ، والمهرولون ، والمتنبي ، وأم كلثوم على قائمة التطبيع.

– وافته المنية في لندن يوم 30/4/1998 عن عمر يناهز 75 عاما كان منها 50 عاماً بين الفن والحب والغضب.

تحتفي المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، بالتعاون مع مركز الشيخ إبراهيم بن محمد للثقافة والبحوث والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي ابتداء من يوم غد الاثنين، باليوم العربي للشعر الذي يحتفل به العالم العربي يوم 21 مارس من كل عام، حيث تستضيف مدينة المنامة الدورة الثانية لليوم العربي للشعر وستخصص هذه المناسبة للاحتفاء بالشاعر نزار قباني.
وسيشهد مركز الشيخ إبراهيم مساء يوم غد الاثنين بداية برنامج اليوم العربي للشعر الذي يتضمن تكريم معالي الشيخة الدكتورة سعاد الصباح وسهرة موسيقية تحييها الفنانة اللبنانية جاهدة وهبة بمشاركة الفنانة التونسية أماني بن طارة حيث ستقدم السهرة أغنيات من شعر نزار قباني الذي رام بين كل حالات القصيدة وتعايش مع مفرداتها وأغوار لغتها وتناقضاتها وتياراتها. ويأتي هذا الحفل ضمن الموسم الثقافي لمركز الشيخ إبراهيم وتزامنا مع فعاليات مهرجان ربيع الثقافة الحادي عشر.
بدوره يستقبل المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي اليوم الثاني لفعاليات احتفالية اليوم العربي للشعر يوم الثلاثاء، متضمنا ندوة علمية ليوم الشعر العربي حول أشعار نزار قباني، وتقديم كتاب الدورة من إعداد باحثين متخصصين من الأردن، مصر، تونس، الجزائر والبحرين.
وكان اليوم العربي للشعر قد أقر من قبل الدورة التاسعة عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي المنعقدة بالرياض في المملكة العربية السعودية يومي 12 و12 يناير 2015. وبناء على قرار المؤتمر أصبح الاحتفال بالشعر مناسبة سنوية متجددة تشارك فيها الدول العربية المجموعة بتزامن مع احتفاء العالم في اليوم نفسه باليوم العالمي للشعر. وكانت جمهورية مصر العربية قد استضافت الدورة الأولى من اليوم العربي للشعر سنة 2015م.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status