التخطي إلى المحتوى
حادث ساحة كيزيلاي التركى 34 قتيلا و125 جريحا بسيارة مفخخة وسط تركيا

حادث ساحة كيزيلاي التركى 34 قتيلا و125 جريحا بسيارة مفخخة وسط تركيا ،تعرف على التفاصيل الان من على موقع نبا مصر، اليوم الاثنين الموافق 14-3-2016 وحيث ارتفعت الحصيلة المؤقتة للهجوم بسيارة مفخخة مساء امس قرب محطة، حافلات في قلب العاصمة التركية أنقرة، إلى 34 قتيل و125 جريح، وفق ما أعلن وزير الصحة التركي الوزير محمد مؤذن أوغلو .

حادث ساحة كيزيلاي التركى 34 قتيلا و125 جريحا بسيارة مفخخة وسط تركيا

ومن جة اخرى فقد أوضح الوزير في، تصريحات إثر اجتماع أمني دعا له، السيد رئيس الوزراء التركى أحمد داود أوغلو قتل 30 شخصا في المكان ،و4 في المستشفى لدى وصولهم اليها .

وحيث كانت هناك حصيلة سابقة، مؤقتة قد أفادت الى مقتل 27 شخصا ،وإصابة 75وأشار وزير الداخلية التركى الوزير افكان ،علاء من جهته إلى سيارة مفخخة كانت تسير في، قلب العاصمة التركية وهى مستخدمة كأداة للهجوم دون أن ،يتهم أية منظمة حتى الان وقال لدينا عناصر جادة، في التحقيق الذى يجرى حتى الان ، لكن سيتم إعلان، كل ذلك لاحقا وأضاف وزير الداخلية الى ،إن تركيا ستمضي قدما بمحاربة وفي مكافحة الإرهاب .

انفجار ساحة كيزيلاي التركى

ومن جة اخرى فقد ذكر وزير الصحة التركى، إن الهجوم نفذه شخص أو شخصان ،من القتلى ووقع الانفجار عند الساعة 18:44 في ساحة كيزيلاي المزدحمة في ،قلب العاصمة التركية وحيث يوجد الكثير من المحلات والسيارات والفنادق والمبانى الخاصة ،والعامة وحيث انة تعبرها العديد من خطوط، الحافلات وفيها أيضا محطة مترو وكانت أنقرة شهدت في 17يوم ،فبراير من الشهر الماضى اعتداء انتحاريا اودى بحياة 29 قتيلا فيما أعلنت قناة تلفزيونية، تركية احتراق عدد كبير من السيارات الخاصة في، حادث ساحة كيزيلاي وحيث وقع الانفجار على مقربة من متنزه جوفن  .

وفى النهاية فقد ذكرت محطة تلفزيون تي آر تي التركية ،الى أن الانفجار نجم فيما يبدو عن انفجار سيارة قرب محطة للحافلات وسط العاصمة ،التركية انقرة وقال مسؤولون إن دوى إطلاق ،رصاص قد سمع بعد الانفجار في الوقت الذي هرعت فيه سيارات الإسعاف ،والمطافى إلى المكان وأضاف شاهد الى أن الدخان شوهد يتصاعد من منطقة الانفجار من على ،بعد 2.5 كيلومتر وكان 28 شخصا قتلوا أخيرا في اعتداء بسيارة مفخخة في العاصمة التركية

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status