التخطي إلى المحتوى
صحيفة سبق اليوم نجران الان رسالة الداعشى الارهابى أبي إسحاق الحجازي سعد الحارثى الذى استغل المناصحة للقيام بتفجير نجران والتحريض على اهلة
سعد الحارثى

ضمن تسجيل بثتة ولاية الحجاز الارهابية قال أبي إسحاق الحجازي سعد الحارثى الانتخارى الداعشى الذى قام بتفجير مسجد فى نجران وبالتحديد مسجد المشهد فى المحافظة الممتئلة بالطائفة الشيعية فى مقطع مسجل بثته معرفات تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية داعش الارهابية .

تقوم نبا مصر بتفريغ محتوى التسجيل لتضع حضراتكم فى الصورة الكاملة لاجرام الدواعش وانهم سوف يفعلون اي شئ حتى قتل اقاربهم من اجل ابو بكر البغدادى فى البداية بدأ المدعو سعد الحارثى منفذ تفجير نجران المكنى أبي إسحاق الحجازي بالبسملة ومن ثم قال بتوجية عدة رسائل .

فقال رسالتى الاولى الى تهديد الى الرافضة “الشيعة” الاسماعيلية انه لن تقوم لكم قائمة فسوف نثأرن الى امنا عائشة وصحابة نبينا الاطهار رضوان الله عليهم فلن تهنئوا بالعيش فى جزيرة خير البرية ثم قام بتلاوة ايه قرآنية .

ومن ثم قال رسالته الثانية وهى الى عساكر الطاغوت “الشرطة والجيش السعودى” الذين يحمون المشركين ومعابدهم فى بلاد الحرمين انه لاعذر لكم عندنا ولن تغنى عنكم رواتبكم التى بعتم دينكم ودنياكم من اجلها فلن تؤمنوا فى بيوتكم ومكاتبكم ولسوف نستهدفكم لطالما كانت طائراتكم تقصف المسلمين مع الصليبين فى اشارة الى مشاركة السعودية ضمن التحالف على داعش .

ومن ثم قال الرسالة الثالثة وهى الى علماء السلاطين علماء ال سلول كما اسماهم الذين حموا الشرك والمشركين بفتاويهم المضللة فلا تخرج الفتاوى الى لمصلحة اولياء امورهم اوباما وال سلول وان فتاوى قتال الحوثيين لم تكن للثأر ممن سب امنا عائشة .

ومن ثم قال الانتحارى الداعشى أبي إسحاق الحجازي سعد الحارثى بتوجيه رسالة اخيرة الى عناصر داعش فى جزيرة العرب انهم لا يترددوا فى تنفيذ مخططاتهم بالاستهداف وقام بتجديد مبايعة الى امير الدواعش ابى بكر البغدادى .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status