التخطي إلى المحتوى
توفيت اليوم ريهام دوابشة والدة الرضيع الفلسطيني متأثرة بجروحها

حيث توفيت فجر اليوم الاثنين، ريهام دوابشة ، والدة الرضيع على دوابشة، (الذي لقي مصرعه إثر حرق المستوطنين بيتهم)، متأثرة بجروح بالغة أصيبت بها نهاية 1 يوليو الماضي 2015 ، بحسب «نصر دوابشة»، شقيق زوجها.

وايضا قال دوابشة في اتصال هاتفي مع الأناضول، إن «أطباء مستشفى تل هشومير الإسرائيلي أعلنوا وفاة ريهام فجر اليوم»، لافتًا أن جثمانها سيوارى الثرى اليوم الاثنين في بلدتها دوما جنوب شرق نابلس.

وكانت ريهام تعرضت أول أمس لتدهور خطير في وضعها الصحي، مما أدى لتوقف كافة أعضاء الجسد عن العمل باستثناء القلب.

وأصيبت «ريهام» بحروق خطيرة، جراء قيام مستوطنين بإحراق منزلها في بلدة»دوما«شمال الضفة الغربية المحتلة في 31 يوليو الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن مستوطنين إسرائيليين، أقدموا نهاية يوليو الماضي، على إحراق منزل لعائلة فلسطينية، في قرية «دوما» جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، فيما كانت الأسرة داخله، ما أسفر عن مقتل الرضيع الفلسطيني «علي سعد دوابشة» ووالده، وإصابة شقيقه (4 سنوات)، ووالدته (ريهام) بحروق خطيرة.

وعلى إثر الحادث تسود منذ ذلك الحين، حالة من التوتر في الضفة الغربية بشكل عام، وفي بلدة دوما بشكل خاص، أدت إلى اندلاع مواجهات عديدة بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

DMCA.com Protection Status