التخطي إلى المحتوى

كتب- آيات سمير :

شهد الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم، الاحتفال الذي أقامته المحافظة بالتنسيق مع مديرية الأوقاف، بمناسبة ذكري إنتصارات العاشر من رمضان 1393 هـ ، عقب صلاة العشاء بمسجد ناصر الكبير بمدينة الفيوم.
حضر الاحتفال الدكتور حسني أبو حبيب وكيل وزارة الأوقاف بالفيوم، والدكتور عادل عبد المنعم وكيل وزارة التربية والتعليم، ، وعدد من القيادات التنفيذية والأمنية ولفيف من رجال الأوقاف والأزهر وحشد من المواطنين.

بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة لوكيل وزارة الأوقاف، تحدث فيها عن فضل شهر رمضان، شهر الفتوحات والنفحات، شهر الملاحم الحربية والبطولات العسكرية، مؤكداً في حديثه على الدروس المستفادة من الانتصارات التى تحققت في هذا الشهر الكريم بداية من غزوة بدر وفتح مكة مروراً بملحمتي حطين وعين جالوت وصولاً إلى نصر العاشر من رمضان،.
كما أشار إلى ضرورة استلهام روح النصر في العمل والبناء والتنمية، وأشاد بدور القوات المسلحة وبسالة الجندي المصري في التصدي لأي عدوان وحفظ الأمن والأمان بكافة ربوع مصر، وأوضح جانباً من النتائج المترتبة لنصر العاشر من رمضان الذي توافق في حينه السادس من أكتوبر 1973 م، وتمثلت تلك النتائج في دحر العدوان الإسرائيلي الغاشم، وتحطيم أسطورة الجيش الذي لايقهر، وعبور خط بارليف الحصين، وعودة مصر لمكانتها التي تستحق كونها الحصن الحصين والسد المنيع، وتغيير الخريطة الاستراتيجية لمصر، وإعادة كرامة وهيبة وعزة الدولة المصرية والعربية.

ومن جانبه هنأ محافظ الفيوم جموع الشعب المصري بذكري انتصار العاشر من رمضان، وطالب الجميع ببذل المزيد من الجهد والعمل، إقتضاءً بشهر الجهاد والصبر، واستدعاء روح البطولة والكفاح للنهوض بمصرنا الغالية في شتى المجالات، والبدء في مرحلة جديدة من العطاء، داعيًا الله أن يديم على مصرنا الغالية نعمة الأمن والأمان والسلامة والاستقرار في ظل القيادة الرشيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

التعليقات